المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج

الصفحة الرئيسية المقالات مستجدات



لقاء تواصلي حول تدبير المعتقلين المتابعين في قضايا التطرف والإرهاب

احتضن السجن المحلي بسلا يوم الجمعة 20 ماي 2022 لقاء تواصليا حول استراتيجية المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في تدبير ملف المعتقلين على خلفية قانون مكافحة الإرهاب، وذلك بحضور ممثلين عن عدد من المؤسسات وباحثين وخبراء، إضافة إلى معتقلين سابقين في إطار قضايا التطرف والإرهاب.

وبهذه المناسبة، قدم السيد مولاي إدريس أكلمام، مدير العمل الاجتماعي والثقافي لفائدة السجناء وإعادة إدماجهم بالمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، عرضا مفصلا حول التحولات التي عرفتها استراتيجية المندوبية العامة في تدبير ملف هذه الفئة من السجناء، كما تم بنفس المناسبة عرض فيلم مؤسساتي حول هذه الاستراتيجية.

بعد ذلك، تناوب على المنصة سجينان سابقان على خلفية قانون مكافحة الإرهاب سبق أن استفادا من برنامج "مصالحة" الموجه حصريا لهذه الفئة من السجناء، حيث تحدثوا عن التحولات التي طرأت على أفكارهم قبل وبعد الإفراج عنهم، وطريقة اندماجهم داخل المجتمع. المتحدث الثالث كان أحد السجناء المتابعين بقانون مكافحة الإرهاب والذي لا يزال رهن الاعتقال، حيث تحدث عن الظروف المناسبة التي ساعدته على مناقشة أطروحة للدكتوراه السنة الماضية داخل المؤسسة السجنية، إضافة إلى مشاركته في إحدى دورات برنامج "مصالحة" واستفادته من برامج إدماجية أخرى.

واختتم اللقاء بعرض جزء من مسرحية "محاكمة" التي قام بتشخيصها سجناء معتقلون على خلفية قانون مكافحة الإرهاب، والتي قاموا من خلالها بمحاكمة رمزية لظاهرة الإرهاب، محاولين تفكيك الخطاب المتطرف الذي تنبني عليه هذه الظاهرة.