المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج

الصفحة الرئيسية المقالات مستجدات



إنطلاق أشغال المناظرة الوطنية التوافقية حول موضوع "البحث العلمي في خدمة إعادة إدماج السجناء"

انطلقت يومه الثلاثاء 05 يوليوز 2022، بالمركز الوطني لتكوين أطر المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بتيفلت، أشغال المناظرة الوطنية التوافقية حول موضوع "البحث العلمي في خدمة إعادة إدماج السجناء"، التي تنظمها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بشراكة مع المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بدعم من بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، في إطار مشروع المساعدة التقنية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي للمندوبية، من أجل تنفيذ سياسات إعادة الإدماج الاجتماعي للسجناء والوقاية من العودة.

وبهذه المناسبة، اعتبر السيد المندوب العام لإدارة السجون، محمد صالح التامك، هذه المناظرة أداة لصياغة السياسات العامة وعملية حوار تشاركية من شأنها بلورة فلسفة تشاركية لإعادة إدماج السجناء، بتعاون مع كافة الشركاء في مختلف المجالات (التعليم العالي، الصحة، المجتمع المدني، إلخ.) وباقي الفاعلين في مجال تدبير السجون. وأضاف السيد المندوب العام أن هذه المناظرة تشكل أيضا فرصة لتسليط الضوء بشكل فعال ومستدام على السياسات العامة التي تخص إعادة إدماج السجناء، والاتجاه نحو إقامة حوار بناء مع مختلف مكونات المجتمع من أجل دعم سياسات تدبير الشأن السجني.

وأبرز السيد المندوب العام أن موضوع المناظرة يأتي في إطار انفتاح المندوبية على المحيط الجامعي، باعتبار البحث العلمي أحد ركائز التحديث وعاملا من عوامل الانفتاح والشفافية. كما أشار إلى أن المندوبية العامة وقعت عدة اتفاقيات مع عدد من الجامعات المغربية لتمكين موظفيها من الاستفادة من تكوين في مجال إعادة الإدماج وأيضا تنظيم ندوات وموائد مستديرة حول موضوع تدبير الشأن السجني. وأوضح أن المندوبية تصنف الجامعة كشريك رئيسي داعم لبرنامج "الجامعة في السجون"، مشيرا إلى أن هذا البرنامج يمثل فضاء يحضر فيه السجناء الحاصلون على شهادات جامعية ويشاركون في المناقشات التي يقدمها أساتذة جامعيون ومتخصصون.